تعرف على قلبك


تعرف على قلبك

بقلم الدكتور بدر المهدي

نزل
disk

اشترك مجانا على الآيتيونز
ipod

سجل إعجابك على الفيس بوك
Sciware Pod

أنا موجود على التويتر
mqasem

يبدأ تكوين القلب بعد ثلاث أسابيع من تكوين الجنين.  وزن القلب الطبيعي أقل من 400 جرام للانسان البالغ. حجم قلب المرأة بشكل عام أصغر قليلاً من حجم قلب الرجل، ذلك لأن حجم القلب في كل الثدييات يعتمد على حجم الجسد الذي يحويه. فالرجل بشكل عام قلبه أكبر بقليل من حجم قلب المرأة. هل تعلم بأن قلب الزرافة مثلاً يزن 24 رطل (تقريباً 11 كيلوجرام!) و حجم قلب الزرافة أكبر من رأسها! (يا دوب الدم يوصل فوق السطوح).

 

giraffe

سؤال: كيف ينبض القلب بشكل متواصل دون توقف؟ و كم مرة ينبض القلب في عمر الانسان؟

عضلة القلب فريدة من نوعها لعدة وهي تستحق لقب "أعظم مضخة في الخلق". يتميز القلب بالصفات التالية:

1. عضلة القلب مجهزة بانزيمات خاصة مميزة تستفيد من السكر و الأكسجين القادمان اليها الى أقصى درجة وبطريقة تختلف عن باقي عضلات الجسم. حيث أن العضلة تستمر في الانقباض (systole) والانبساط (diastole) دون إنهاك أو تعب.

2. عضلة القلب “ذاتية” (myogenic) بمعنى أنها تنبض من نفسها دون أي محفزات خارجية. بعكس باقي عضلات الجسم، التي تفقد وظيفتها إذا توقفت الأعصاب التي تديرها عن العمل!  (هذا هو تعريف "الشلل").

قلب اصطناعي، يمثل طريقة عمل القلب الحقيقي

3. القلب يتكون من أربع حجرات: أذينين و بطينين. الأذينين ينقبضان أولاً، يليهما البطينين، في تناسق رهيب. صحيح أن كل خلية من خلايا عضلة القلب تستطيع أن تعمل بذاتها. إلا أن كل خلايا القلب تتناسق في حركتها معاً لوجود خلايا مختصة داخل القلب لتنظيم الانقباض والانبساط فيما بينها. أشبه الموضوع بالأوركسترا: فكل عازف في الفرقة الموسيقية يستطيع العزف بمفرده، و لكن الفرقة كلها تعزف معاً بتناسق جميل وبتنظيم من "المايسترو".

4. صحيح أن القلب ينبض بشكل ذاتي، إلا أنه يخضع "لسيطرة" جزئية خارجية تؤثر على أدائه، هذه السيطرة ممكن أن تكون من الأدوية أو الجهاز العصبي أو الهرمونات. فعلى سبيل المثال: هناك هرمونات تسمى "هرمونات الأزمات" (Stress Hormones) مهمتها إعداد الجسم للأزمات. أيضاً الجهاز العصبي "الذاتي" في الجسم الذي ينقسم الى نظامين (السيمبثاوي و نظير السيمبثاوي) حيث أن الجهاز العصبي السيمبثاوي أيضاً ينشط في الأزمات.

ما هي الأزمات؟ تخيّل نفسك تركض في الحديقة العامة و فجأة رأيت أسداً يطاردك!!! جسمك سيفرز "هرمونات الأزمات" وسينشط جهازك العصبي السيمبثاوي وكلاهما سيزيدان من سرعة نبضات قلبك ومعدل تنفسك وسيرفعان ضغط دمك كي تستطيع الهروب ، هذا هو ما أعنيه بالأزمات! ولكن في الحياة الواقعية لا توجد عندنا حدائق عامة كبيرة نركض فيها ولا توجد أسود تتحمل الجو الحار من الأساس.

5. وظيفة القلب الرئيسية هي ضخ الدم الى الرئتين (لإشباعه بالأكسجين) وبعد ذلك يرجع الدم (الغني بالأكسجين) الى القلب لضخه الى كل أعضاء الجسم. ولكن كيف يغذي القلب نفسه بالدم؟ يصل الدم لكل أعضاء الجسم عند انقباض القلب. عند انبساط (استراحة) القلب يصل الدم الى عضلات القلب عن طريق الشرايين المحيطة به. ولأن هذه الشرايين تحيط القلب على شكل "تاج" أو "اكليل" فهي تسمى "الشرايين التاجية” (Coronary Arteries). الشرايين التاجية تتفرع من الشريان الأبهر (الأورطى) وهما بشكل رئيسي شريانين أساسيين: التاجي الأيمن والتاجي الأيسر، تتفرع منهما شرايين تاجية أخرى. شرح الشرايين التاجية علم كامل بحد ذاته وهناك أطباء كرسوا حياتهم لدراسة هذه الشرايين التاجية وكيفية عملها.

6. يفرز القلب بروتينا مهماً لتنظيم ضغط الدم اسمه (ANP) وبهذا ترى أن القلب ليس مجرد مضخة للدم.

بالنسبة لعدد نبضات القلب

لا يوجد رقم محدد ثابت، لأن أعمار الناس تختلف ومعدل ضربات القلب يتغير يومياً حسب الظروف (النوم، الركض، الأزمات…الخ)، و لكن لو حسبنا المعدل أو المتوسط:

70 نبضة في الدقيقة لإنسان صحيح، وزنه 70 كلغم وعمره 70 سنة

70 × 60 دقيقة= 4200 ضربة في الساعة

2400 × 24 ساعة= 100800 نبضة في اليوم

100800 × 365 يوم = 36792000 ضربة في السنة

36792000 × 70 سنة = تقريباً مليارين و نصف المليار نبضة في العمر.

لحساب كمية الدم التي يضخها القلب في العمر، كمية الدم في كل نبضة و وهو ما يسمى (Stroke volume) يعادل 70 ملل في النبضة الواحدة. من الحسبة أعلاه: 70 ملل ضرب مليارين و نصف المليار نبضة: 180280800 لتر من الدم في العمر!

ما ھو معدل القلب الأقصى المحسوب (Max. heart rate)

طبيبان في حقبة السبعينيات من القرن الماضي، هما د. ويليام هسكل و د.صمويل فوكس ابتكرا معادلة لحساب معدل القلب الأقصى والذي منه نستطيع أن نستفيد من التدريب الجسدي لأقصى درجة. هذه المعادلة هي السائدة ، بالرغم من ما عليها من انتقادات و مآخذ.

المعدل الأقصى لنبضات القلب: 220 اطرح منها عمر المتدرب

الفكرة من حساب المعدل الأقصى لضربات القلب هو أنك عندما تقوم بالتدريب الهوائي (Aerobic training) تتدرب الى درجة تسمح لجسمك باستخدام الأكسجين لحرق الطاقة. إذا ضغط المتدرب على نفسه واستمر في التدريب وازداد معدل نبضاته الى أكثر من المعدل الأقصى المحسوب، يبدأ الجسم في التنفس اللاهوائي (Anaerobic training) ومعناه ان العضلات لا تستطيع الاستفادة من الأكسجين الذي يصلها بما فيه الكفاية (الأكسجين المستنشَق لا يكفي)، فتضطر عضلات الجسم الى حرق السكر بالتنفس اللاهوائي (بدون أكسجين)، والذي ينتج عنه حمض اللاكتيك الذي يزيد النار حطباً وعندها يحس المتدرب بالانهاك و الألم في عضلاته (بالكويتي: عضلاته "تحمّض").

لذلك ينصح الخبراء بأن يصل المتدرب في تدريبه الى "هدف” (Target) في معدل نبضات قلبه، وهذا الهدف عادة يساوي 65 بالمئة من المعدل الأقصى لنبضات القلب للذين يرغبون في حرق الدهون (Fat Burning). بينما يساوي 85 بالمئة من المعدل الأقصى للذين يرغبون في زيادة كفاءة القلب (Cardio Training).

كلما زادت كفاءة القلب، كلما ازدادت "لياقة" الانسان. لتبسيط تعريف "الكفاءة": سيارة السباق الألمانية أو الايطالية (محركها يحوي 8-12 سلندر وسعة كل سيلندر كبيرة)، تسير بسرعة 100 كلم في الساعة دون انهاك المحرك، بينما السيارة اليابانية العائلية الصغيرة (محركها يحوي 4 – 6 سلندر وسعة كل سلندر صغيرة)، تسير بسرعة 100 كلم في الساعة مع انهاك المحرك، لأن محركها غير مجهز للسرعات العالية.

الشخص الرياضي الأوليمبي الشاب غير المدخن (العدّاء مثلاً – بن جونسون أو كارل لويس) يصعد السلم دون أن يعرق أو ينهك، ذلك لأن قلبه مستعد لهذه الظروف. بينما الشخص السمين البليد (Couch Potato) المدخن الذي يبلغ من العمر سبعين عاماً عندما يصعد نفس السلم تراه يتصبب عرقاً وقلبه وتنفسه في تسارع مستمر، ويندم على اختياره السلّم بدلاً من المصعد! ذلك لأن قلبه غير مستعد لهذه الظروف.

المعدل "الطبيعي" لضربات القلب

في مجال أمراض القلب، معدل النبضات الطبيعي هو ما بين 50 الى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة. أي معدل أقل من 50 يسمى "تباطؤ القلب” (bradycardia) بينما أي معدل أكثر من 100 يسمى "تسارع القلب” (tachycardia). الرياضي صاحب اللياقة العالية (العدّاء أو السبّاح الأوليمبي مثلاّ) تجد نبضه من الممكن أن ينزل الى 45 نبضة في الدقيقة الواحدة! وهذا شيء طبيعي لجسمه، حيث أن عضلة قلبه ذات كفاءة عالية جداً. حسابياً ، المعدل الطبيعي هو 70 نبضة في الدقيقة تقريباً.

أسباب "جلطة القلب"

"جلطة القلب” (heart attack) مصطلح مرتبط بضعف وتصلب شرايين القلب. تصلب الشرايين وضيقها ينتج عنه اختلال في "العرض" و"الطلب" في متطلبات الطاقة: السكر والأكسجين. تصلب الشرايين (atherosclerosis) ظاهرة طبيعية تحدث لكل الناس بلا استثناء وهي تبدأ منذ ولادة الانسان! ولكن سرعة هذا التصلب تختلف من شخص الى آخر. طبعاً بفضل وسائل التوعية، الكل يعرف مركب "الكوليستيرول". هو مركب حيوي لا يستغني الجسم عنه لأنه يدخل في تركيب الكثير من الهرمونات والبروتينات. مشكلة الكوليستيرول أنه لا يذوب في الدم. ولكن الكبد لديها الحل الأمثل لهذه المشكلة، فهي تنتج بروتينات خاصة "تحتضن" هذا الكوليستيرول وتجعله يذوب في الدم.

هنا تأتي التساؤلات التالية، ماذا يحدث للكوليستيرول الزائد في الدم؟ ماذا يحدث إذا كانت مستويات الكوليستيرول طبيعية ولكن لاتوجد بروتينات "تحتضن" هذا الكوليستيرول؟ (الكبد لاتنتج هذه البروتينات أو الكلى تسرّبها)،  تخيّل مدرسة فيها فصول، وبين هذه الفصول ممرات. إذا امتلأت الفصول بالطلبة، ودخل المدرسة مجموعة جديدة من الطلبة، فأين تستقر هذه المجموعة الجديدة؟ في الممرات. هذا ما يحدث للكوليستيرول الزائد: يترسّب في الأوعية الدموية. وعندما يترسب الكوليستيرول في الشرايين التاجي ، تبني الشرايين طبقة من الخلايا فوقه، بعد ذلك تترسب طبقة جديدة من الكوليستيرول، و تبني الشرايين فوقها طبقة جديدة، وهلم جراً الى أن يضيق الشريان الى درجة كبيرة تمنعه من ايصال الدم الى القلب بشكل كافي. وفي أي لحظة ، يتكون "شرخ" أو "تصدع" في طبقات الكوليستيرول المتراكمة داخل الشريان، ولرأب هذا التصدّع ، تتجمع الصفيحات الدموية على هذا الشرخ و تكوّن "جلطة" (إذا جرحت يدك و نزف الجرح، سرعان ما يتجلط الدم لإغلاق هذا الجرح).

هذه الجلطة المتكونة تسد الشريان (المتصلب والضيق من الأساس) وبالتالي يموت جزء من عضلة القلب: الجزء الذي يغذيه هذا الشريان المسدود. وهذه مسألة حياة أو موت، اعتماداً على أي شريان انسد وأي جزء من هذا الشريان.

ما الذي "يسرّع" تصلب الشرايين؟ كما قلت مسبقاً، تصلب الشرايين ظاهرة طبيعية موجودة لدى كل الناس. ولكن هناك أمور "تسرّع" هذا التصلب. أولها التدخين، ثم السكر والضغط (الأخوات التوأم) والكحول ، وكثرة الأزمات النفسية ، وبعض الأمراض الوراثية التي ترفع الكوليستيرول ، وقلة الحركة ، وأمراض الكبد و الكلى.

يقال في الولايات المتحدة: “إذا كان لديك داء السكري، فأنت معرض للإصابة بجلطة القلب. و إذا كنت مدخناً أيضاً ، فأنت "تطالب" بهذه الجلطةّ!” If you’re a diabetic, you’re at risk of getting a heart attack. But if you’re also a smoker, then you’re asking for it!

من الجدير بالذكر، في بعض مجتمعات العالم، يعتبر التدخين جزءأً من "الرجولة" لذلك لا يتخلى الرجل عنه مهما كان واعياً بأضراره. وفي بعض المجتمعت المتحررة ، تتزايد نسبة النساء المدخنات ، ومعها تزداد أمراض القلب في النساء تناسباً طردياً!

طبعاً هذا شرح موجز جداً لجلطات القلب وأسبابها. هناك أسباب أخرى لجلطات القلب ولكن التبحّر فيها یحتاج الى بودكاست ثاني!

الفرق الرئيسي بين قلب الانسان و قلب الثدييات الأخرى

الثدييات الأخرى (خصوصاً تلك التي تحتاج الى لياقة في الركض مثل الغزال والحصان) في قلوبها شرايين تاجية مترابطة ومتصلة ببعضها بقنوات أو ما يسمى بالانجليزية (collateral circulation) هذا الترابط معناه أنه إذا كان أحد الشرايين التاجية مسدوداً ، فالشرايين الأخرى تعوض هذا النقص عن طريق القنوات المفتوحة بينها. هذا غير أن الثدييات لا تضر صحتها بمزاجها! فالحيوانات لا تدخن و لا تشرب الخمور ولا تطلب البيتزا عن طريق خدمة توصيل للمنازل! لكن في المقابل، الانسان لا تظهر عليه أعراض أمرض القلب الى أن يصل ضيق الشريان التاجي الى 70 بالمئة!

 

أود أن أتوجه بخالص شكري للدكتور بدر المهدي للمقابلة الرائعة، وأيضا لكتابته المقالة هذه، شكرا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s