باقة من الأخبار العلمية والتكنلوجية المتفرقة


باقة من الأخبار العلمية والتكنلوجية المتفرقة

نزل
disk

اشترك مجانا على الآيتيونز
ipod

سجل إعجابك على الفيس بوك
Sciware Pod

أنا موجود على التويتر
mqasem

في الأسابيع الماضية تحدثت عن مواضيع كثيرة، ولم أشمل فيها أية أخبار، لذلك سأقوم بالتحدث في هذا الأسبوع عن أخبار متفرقة، سنتحدث عن اكتشافات جديدة، سواء أكانت عن الفقعات وطريقة فرقعتها، وأيضا عن تقليد ألوان الفراش في العملات حتى يصعب تزويرها، وعن الآيفون الجديد (آيفون 4)، وعن حذاء يعود إلى 5,000 سنة، وايضا عن كرة القدم لكأس العالم 2010.

فقاعات ليست فقاعة واحدة (فيديو)

Bubble bursting into ring of daughter bubbles (JC Bird/Nature)اكتشف العلماء السبب الذي يجعل فقاعة الماء تنثر رذاذ دقيق حينما تنفجر، ربما رأيت فققايع على كوب أو على سطح الماء أو على جدار الحمام، قام العلماء بتصوير هذه الفقاقيع، واكتشفوا أنها حينما تنفجر وتحت ظروف معينة لا تختفي مباشرة، بل إن الفقاعة تنفجر وتخلف فقاقيع صغيرة على محيط الدائرة للفقاعة الكبيرة كالعقد، بعد ذلك تنفجر هذه الفقاعات ويتناثر منها الرذاذ الدقيق، حتى الفقاقيع الصغيرة تخلف فقاقيع أصغر.

قد يستفيد العلماء من هذه الدراسة في التقليل من عملية انتشار الأمراض في الحمام أو في أحواض السباحة، وذلك يعني أنه في المستقبل بالأمكان صناعة أسطح لا تسمح لهذه الفقاعات الصغيرة بالتكون، ومن ثم منع الرذاذ من الانتشار. نشرت هذه الدراسة في مجلة النيتشر (Nature).

ألوان الفراشة

الفراشة جملية، ملونة، ألونها براقة، اكتشف العلماء في جامعة كيمبرج (Cambridge University) كيف تعمل هذه الألوان، وقاموا بتقليدها، ما اكتشفه العلماء باستخدام الميكروسكوب أن هذه الألوان في الحقيقة عبارة عن قشرة كقشرة السمكة، حينما يسقط الضوء على هذه القشرة تنعكس منها ألوان مقزحة (من قوس قزح) (Iridescence)، وتقزح الألوان عبارة تغير ألوان السطح حينما يتم تغيير زاوية النظر إليه، وقد ترى هذا الشيء في الفقاعات والأصداف أيضا وحتى بعض أنواع الخنافس وطبعا الفراش.

Structure mimicking scales on butterfly wingsعرف العلماء كيفية عمل هذه القشرة فقاموا بتقليدها، حيث اكتشفوا أن البنية لهذه القشور تشبه إلى حد ما شكل كرتون البيض بمنخفضاته ومرتفعاته (طبعا الأمور تختلف حينما ينظر إليها باستخدام الميكروسكوب)، وبسبب طبقات من هذه القشور والفراغات الهوائية تعكس هذه البنية الضوء بألوان براقة.

من الممكن الاستفادة من هذه القشرة في العملات، حيث ستمكن العلماء من تصعيب عملية التزوير بتلوين العلمات بهذه الألوان القزحية، ومن الممكن أيضا أضافة هذه القشور إلى جوازات السفر.

 

الآيفون 4 الجديد

قبل أيام أعلن عن الآيفون 4 الجديد، والذي طور بشكل أكبر من الآيفونات السابقة، فبالإضافة إلى التطورات التي ستأتي من خلال النظام iOS 4 مثل تعدد المهام (Mutlitasking)، حيث في الوقت الحالي حينما تشغل برنامجا وتريد الإنتقال إلى برنامج آخر يتوجب عليك أن تغلق الأول ثم تشغل الآخر، إغلاق البرنامج يعني توقفه عن العمل، فمثلا لو أنك تتحدث مع أحد الأصدقاء باستخدام برنامج الشات (Chat) (برامج التحدث بالكتابة)، فأتت لك مكالمة في تلك الآثناء، ذلك سيغلق برنامجك ويتوجه إلى التلفون، عندها لا يمكن لك تتلقى أي رسالة نصية من الطرف الآخر على برنامج الشات حتى تعود وتشغل البرنامج. فمع إنه قامت أبل بوضع حل مؤقت لهذه المشكلة، ولكن لم تحل الكثير من المشاكل التي كانت تواجه المطورين للبرامج، ففي هذا الإصدار قامت بتطوير النظام بحيث يمكن أن تعمل البرامج بشكل بسيط في الخلفية أثناء انتقالك من برنامج إلى آخر، وبهذا تعالج الكثير من المشاكل السابقة.

أضف لذلك أن النظام الجديد يسمح لك في عمل ملفات للبرامج بحيث يتم تنظم آيكونات البرامج المختلفة في ملفات منطقية، فمن الممكن تخزين كل برامج الألعاب تحت ملف واحد للألعاب، أو برامج مثل الأمازون كندل وآيبوك (iBook) (والذي سينزل على الآيفون أيضا) وبرنامج ستانزا (Stanza) تحت ملف تسميه بالقراءة، وغير ذلك من تطوير الإيميل، وإضافة صورة للأرضية أو الخلفية على الشاشة وهكذا.

ولكن هناك تطورات طالت الجهاز نفسه، وتطوير المعالج، وهو الوحدة الرئيسية، بحيث أصبح التلفون أسرع من السابق، ويعني ذلك التفاعل مع البرامج سيكون أسرع، وتم أيضا تطوير الكاميرا، بحيث يمكنك تصوير صور فتوغرافية أدق، وأيضا يمكنك تصوير فيديو أفضل، وحتى أن شركة أبل أضافت كاميرا أمامية حتى يمكن التخاطب بالفيديو باستخدامها،  بالإضافة إلى ذلك تم تطوير عدد النقاط على الشاشة، حيث أصبح عدد النقاط على الشاشة هو 960 × 640، ويعتبر عدد النقاط هذه أكثر من اي شاشة لأي تلفون ذكي (Smart Phone) آخر موجود في السوق حاليا، وأسمت دقة الشاشة هذه بشاشة الشبكية (شكبية العين) (Retina Display).

وربما أكبر عدد من الانتقادات وجهت لشركة أبل على هذه النقطة بالذات، حيث ادعت أبل أن بالنظر لهذه الشاشة لا يمكنك تمييز نقطة من أخرى فتصبح الكتابة على الشاشة واضحة إلى حد كبير، الفكرة أنها كلما كانت النقاط صغيرة كلما صعب تمييزها، فمثلا الآيفون الجديد سيحوي على 326 نقطة لكل إنش (لكل 2.54 سم) أو dpi، هذه كثافة عالية من النقاط في إنش واحد، ولو نظرت إلى شاشة التلفون على بعد 12 إنش لن يكون بإمكانك التمييز، ولكن رد ريموند سونيرا (Raymond Soneira) بروفسيور في الفيزياء النظرية ورئيس شركة DisplayMate Technologies بالقول أنه يحتاج أن يكون عدد النقاط لكل إنش هو 447 dpi حتى لا يتمكن الشخص من التمييز، ورد على رد ريموند سونيرا شخص من مجلة ديسكوفر (Discover) بقوله لكي يميز شخصا ما 326 dpi لابد أن يكون نظره حادا، وذلك يعني أن الشخص العادي فعلا لا يستطيع التمميز. وتوالت الكثير من الردود على هذا الموضوع سواء الداعمة أو المناقضة، ولكن في المحصلة النهائية، الدعاية القوية التي ولدتها شركة الأبل نجحت إلى أبعد الحدود.

المشكلة الوحيدة التي أواجهها في شرائي لهذا التلفون هو أنه يحتاج إلى الميركروسيم، وهي شريحة التلفون الصغيرة جدا، اي أن الشريحة الحالية التي تمتلكها في تلفونك الخاص لا يمكن إدخالها في الآيفون 4، ولذلك سأتمكن من تشغيل الجهاز هنا في بريطانيا، وحين رجوعي إلى الكويت لو لم تكن هذه الشريحة متوفرة سيتحول الآيفون 4 من تلفون نقال إلى آيبود، حيث لا يمكن استخدامه للمكالمات، صحيح أن هناك من يشرح طريقة تقصيص الشريحة ليتناسب مع التلفون، ولكن يظل ذلك بعيدا عن المستخدم العادي للتلفون، فإن سهل على البعض عمل الشريحة ربما يصعب على الكثير.

 

 

 

 

حذاء عمره 5,500 سنةThe world's oldest shoe dating back 5,500 years has been discovered

اكشتف العلماء أقدم حذاء في التاريخ، حذاء عمره 5,500 سنة في كهف في آرمينيا صنع هذا الحذاء من جلد البقر، ما وجده علماء الآثار هو حذاء وليس نعال (أقدم نعال يعود إلى 7,000 إلى 9,000 سنة). حيث أنه جلد يحيط بالقدم من الأسفل إلى أعلاه، وأن هناك رباط يربط جانبي الجلد من الأعلى كأحذية الرياضة حيث يمر الرباط بفتحات في الجلد، ويجر أطراف الجلد لتغلق على بعضها البعض، ويعتقد أن الحذاء كان لإمرأة وإن كان هذا الحذاء قد لبسه رجل أيضا، بداخل هذا الحذاء قش، قد يكون القش حماية من البرد أو للإبقاء على شكل الحذاء كما في الأحذية الحدثية حينما توضع القوالب بداخلها لتمسك بشكل الحذاء.

وليتم معرفة عمر الحذاء قام علماء الآثار بقطع قطعتين من الجلد، واحدة بعثت لجامعة أكسفورد والأخرى لجامعة كاليفورنيا، وحتى أنهم بعثوا بقطعة من القش واكتشفوا أن من خلال الحسابات التأريخ الكربوني أن عمر القطع مع القش متساوية.

كرة القدم لمباريات كأس العالم لهذه السنة

أنا لست من عشاق كرة القدم، وإلى يومنا هذا لا أفهم بشكل صحيح قوانين اللعبة، والكثير من الأصدقاء يعيرونني بسبب عدم اكتراثي للمباريات العامة البسيطة، وتكون هذه التعييرات في أوجها في مبرايات كرة القدم، ربما لا أعرف كرة القدم من ناحية اللعب، ولكني ربما أعرف شيء ربما لا يعرفه الكثير من متابعي ربما أشهر لعبة في العالم، وهي أن الكرة في هذه السنة اسمها جابولاني (Jabulani) وهذا الإسم أتى من الزولو (Zulu) وذلك يعني ابتهل أو ابتهج، وقد صمم هذه الكرة مجموعة البحث التقنية الرياضية في جامعة لوبورو (Loughborough University) في بريطانيا، وفي هذه الكرة أجزاء لم تخاط كالسابق ولكنها لصقت باستخدام الغراء أو لصقت بالحرارة، ويقول أندي هارلاند (Andy Harland) رئيس الفريق: “لقد صنعنا كرة تكاد تكون كروية بشكل تام، وأدق بشكل أكبر من السابق بكثير.” المنتجة لهذه الكرة هي شركة أديداس. هذا النوع من الكرات استخدم في السابق في بعض المباريات سواء في 2009 أو في 2010.

لم تسلم هذه الكرة من الانتقادات، حيث أن اكثر من انتقدها كان حراس المرمى، حيث يقول جولي سيزار (Júlio César) حراس المرمى البرازيلي أن لهذه الكرة ملمس الكرة فظيع، وشبهها بكرة السوبرماركت حيث أن الكرة لا تفضل المهاجمين وتعمل ضد حراس المرمى، هذا بالإضافة للكثير من حراس المرمى الآخرين الذين اتفقوا مع هذا الرأي، يبدو كرة الابتهاج لم تسعد الجميع.

3 أفكار على ”باقة من الأخبار العلمية والتكنلوجية المتفرقة

  1. نعم، من متابعيك طبعا، وهذا منذ 5 أو 6 حلقات مضت، كما أني انشأت مجلدا بالكمبيوتر عندي وجاري تحميل الحلقات القديمة من البودكاست🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s